القرية الذكية تستضيف اجتماع "الشبكة العربية للحاضنات والمدن التكنولوجية ARTECNET

تعقِد "الشبكة العربية للحاضنات والمدن التكنولوجية ARTECNET" اجتماعها السنوي لعام 2015 في "القرية الذكية – مصر" برئاسة واستضافة شركة تنمية وإدارة القرى الذكية وذلك في الفترة من 7 إلى 9 إبريل 2015 ولمزيد من المعلومات يرجى استخدام الرابط التالي:

http://www.itu.int/en/ITU-D/Regional-Presence/ArabStates/Pages/Events/2015/ARTECNET/default.aspx


وبجانب هذا الاجتماع سيتم عقد ورشة عمل حول توظيف الشباب وريادة الأعمال إلى جانب تنظيم معرض للشباب أصحاب المشروعات والمبادرات الخاصة بهذا المجال من الدول العربية. يحاضر في ورشة العمل كوكبة من القيادات في القطاع على مستوى الوطن العربي بالإضافة للحضور المتميز، وتهدف هذه الورشة إلى استكشاف التحديات والاستراتيجيات من أجل تطوير نظم إنشاء وتنمية الشركات بالاعتماد على تكنولوجيا المعلومات والاتصال، وقد صممت هذه المناقشات والمعرض من أجل دراسة الاستراتيجيات والممارسات التي يمكن اعتمادها في المنطقة العربية لمعالجة بطالة الشباب باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وعلى المهتمين بحضور المعرض وورشة العمل أن يقوموا بالتسجيل من خلال الرابط التالي:

https://www.itu.int/online/regsys/ITU-D/workshop/edrs.registration.form?_eventid=4000222


هذا وقد نشأت فكرة تأسيس "الشبكة العربية للحاضنات والمدن التكنولوجية ARTECNET" بداية من الاجتماع الذي عٌقد بتونس في نهاية عام 2013 في إطار فعاليات منتدى "تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات للجميع"، ودخلت حيز التنفيذ في نهاية الاجتماع الذي عُقد في يونيو 2014 بحضور شركة تنمية وإدارة القرى الذكية، ورعاية المكتب الإقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات وباستضافة ورئاسة الوكالة الجزائرية لترقية الحظائر التكنولوجية وتطويرها في الحظيرة التكنولوجية "سيدي عبدا لله".

وكان من أهداف هذا الاجتماع الاتفاق على القانون التأسيسي للشبكة وضبط طريقة تسييرها بالإضافة إلى إرساء آليات التعاون بين المدن التكنولوجية والحاضنات العربية، وأخيراً تبادل الخبرات والتخطيط لإنجاز مشروعات مشتركة.

وفي نهاية اجتماعهم في يونيو الماضي، اتفق أعضاء الجمعية العامة التأسيسية بالجزائر على تأسيس شبكه عربيه للحاضنات والمدن التكنولوجية تسمى "الشبكة العربية للحاضنات والمدن التكنولوجية ARTECNET"، وقد اتفقوا على أن تكون أهداف الشبكة الأساسية هي:

  • توحيد الجهود للمساهمة في تحقيق وتطوير التنمية في مجالات العلوم والتكنولوجيا وتطبيقها في المنطقة العربية.
  • إقامة مشروعات مشتركه بين البلدان العربية ونشر المعرفة وتبادل الخبرات فيما بينهم.
  • بناء القدرات في مجال إنشاء وتسيير الحاضنات والمدن التكنولوجية في الوطن العربي.
  • التعريف بالأعضاء على المستويين الإقليمي والدولي.
  • تطوير التعاون والتبادل مع الشبكات المماثلة على المستويين الإقليمي والدولي.


ولتحقيق تلك الأهداف بنجاح يجب على الشبكة أن تضطلع بعدد من المهام الأساسية مثل عقد الاجتماعات والمؤتمرات العلمية وتنظيم الدورات التدريبية بشكل دوري، وذلك إلى جانب وضع برنامج عمل لتفعيل تبادل الخبرات بين الأعضاء.


تلتزم الشبكة أيضاً بالتنسيق من أجل تحقيق الانسجام في معايير ومواصفات إنشاء وتنظيم الحاضنات والمدن التكنولوجية العربية مع عدم إغفال متابعة أنماط التطورات العالمية للحاضنات والمدن التكنولوجية.


العمل على التعاون مع المنظمات الإقليمية والدولية والشبكات الأخرى وتبادل المعلومات معها مما سيؤدي بالتبعية إلى تشجيع إنشاء وانتشار الحاضنات والمدن التكنولوجية في البلدان العربية.


وأخيراً إنشاء نظم فعاله لتبادل المعلومات بين الأعضاء مع إعداد الدراسات المتعلقة بالجوانب التنظيمية والتقييميه للحاضنات والمدن التكنولوجية، الأمر الذي سيساهم في إيجاد مناخ جذاب لترويج واستقطاب الاستثمار في هذا المجال بالمنطقة العربية.


وقد علق الدكتور عادل دانش / رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية وإدارة القرى الذكية قائلاً: "تعتبر شركة تنمية وإدارة القرية الذكية صاحبة خبرة طويلة في مجال المدن التكنولوجية والحاضنات، وقد استطاعت الشركة تطوير طرق عمل متميزة بناءاً على خبراتها المكتسبة والمتراكمة وبدأت بالتوسع في إدارة القرى الذكية خارج مصر منذ عدة سنوات وحان الوقت للتوسع الإقليمي مع تأسيس هذا الكيان الضخم.


وأضاف الدكتور عادل أن شركة تنمية وإدارة القرى الذكية سوف تعمل بشكل فاعل وقوي ومتميز لإنجاح الشبكة لما لها من عوائد اقتصادية إيجابيه تخدم الاقتصاد العربي الإقليمي وتقدم مجتمعاً مناسباً وفريداً للشركات العالمية والإقليمية والوطنية و تمثل نقطة جذب للاستثمارات وبيئة مناسبة للأعمال.